تعليم

مميزات الدراسة في ألمانيا

لقد قدمت دولة ألمانيا في الآونة الأخيرة طفرة في شتي المجالات الحياتية ؛ مثل مجال الصناعة ، والتقدم الإقتصادي ولا شك مجال التعليم ، لأن الأمم لا تنهض إلا بالتعليم ، وككل الدول الأوروبية تعتبر ألمانيا ضمن الدول المرغوب الدراسة فيها نظرًا لما تهيأه للمتعلمين من جو مناسب للبحث والاستكشاف .

ونتيجة لما سبق أصبحت ألمانيا ضمن الدول الرائدة في مجال التعليم فهي تعد المقصد الثالث عالميًا للمتعلمين ، بالإضافة أن الإحصائيات الآخيرة تشير إلي أن 12% من المتعلمين بألمانيا من جنسيات ليست ألمانية وهذا يدل علي تفوقها وقيمة الشهادة التي تقدمها .

وللدراسة في ألمانيا مميزات عديدة نطرحها لكم في المقال التالي :

الشهادة الألمانية معترف بها في كل دول العالم ، ومرغوبة من كل أصحاب الأعمال في أي دولة .

تقدم الحكومة الألمانية دعم قوي لكل المؤسسات التعليمية مما يجعل تكلفة الدراسة فيها منخفضة مقارنة بكثير من الدول .

لا يشترط علي المتقدمين للتعلم في ألمانيا إتقان اللغة الألمانية وذلك بسبب توافر الدراسة باللغة الإنجليزية أيضًا ؛ ولكن لا مانع من تعلم اللغة الألمانية لأنها سوف تساعدك كثيرًا في أمور الحياة اليومية أثناء فترة الدراسة .

لايوجد رسوم تقريبًا لدرجة البكالوريوس لأنها ممولة بالكامل من قبل الحكومة الألمانية في معظم الجامعات العامة .

الإهتمام بالطلاب أمر متعارف عليه في ألمانيا وهذا يساعد في انخفاض تكلفة المعيشة من مسكن وملبس ومأكل بالإضافة للمواصلات العامة والأماكن السياحية ، وغيرها من المسارح ودور الأوبرا وكل ذلك من خلال الهوية الشخصية التي يوضح من خلالها الطالب تباعيته لإحدي المؤسسات التعليمية بألمانيا .

تقع ألمانيا في وسط أوروبا وهذا موقع ممتاز فمنها يمكنك زيارة المدن الإيطالية والفرنسية بسهولة بالغة ، وذلك من خلال إما مشروع القطار الألماني الذي ينقل المسافرين من دولة لآخري داخل أوروبا ، أو عن طريق الطائرة ؛ وفي جميع الحالات تكون التكلفة منخفضة ومدة السفر صغيرة .

تُعرف الهندسة الميكانيكة والعلوم في ألمانيا بنبوغها وتفردها عن معظم المجالات ويتضح ذلك من خلال الشهرة الواسعة لألمانيا في الصناعة وخصوصًا صناعة السيارات .

تقوم جميع الجامعات الألمانية بدعم الطلاب المغتربين في بداية مشوارهم ، وتزيل لهم كل الصعوبات التي يواجهونها .

الإنفتاح الثقافي علي معظم دول العالم نظرًا لكثرة الطلاب المغتربين والتي يمكن بسهولة التعرف عليهم ، وإقامة العلاقات معهم وبالتالي الإطلاع علي حضاراتهم .

تقوي ألمانيا السيرة الذاتية الخاصة بك عن طريق الشهادة القوية والمُعترف بها في كل دول العالم ، إلي جانب اللغة الألمانية واسعة الإنتشار والتي يتخطي عدد المتحدثين بها 185 مليون شخص حول العالم ، ولا شك أن كل من الشهادة الألمانية واللغة الألمانية يعززان من فرص قبولك في كثير من الشركات التي تتقدم إليها .

تتنوع المجالات التي يمكن دراستها في ألمانيا عن طريق عدد الجامعات الكثيرة المعترف بها والذي يتخطي عددها 4500 جامعة وعدد البرامج الدراسية التي تقدمها تلك الجامعات والذي يتخطي 17500 برنامج في مجالات متنوعة مثل العلوم ، والهندسة ، والفنون ، والطب ، والصيدلة وغيرها .

تتميز ألمانيا بمستوي آمان عالي لجميع المواطنين والمغتربين ، فيمكن التجول بشوارع ألمانيا في جميع الأوقات وبكل سهولة ، كما أن شرطة حماية المواطنين متوافرة في كل مكان وتساعدك مهما كانت مشكلتك .

وكما قدمنا في بداية المقال فإن معظم الدول الأوروبية مرغوب الدراسة فيها نظرًا لمستوي التعليم الجيد والإهتمام العالي بالبحث العلمي ومن الممكن أن يكون الشخص لا يميل للدراسة في ألمانيا لأي سبب كان ولكن هناك خيارات أخري رائعة مثل كندا وأوكرانيا .

التكلفة الكاملة للدراسة والمعيشة فى كندا

كل تفاصيل الدراسة في أوكرانيا

الوسوم
اظهر المزيد

Ahmed Asaad

مدون وباحث مصري. شغوف بنشر المحتوى العربي الحصري، طالب سنة ثالثة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock