فنون

مصير مسلسل عائلة سيمبسون

من الشائع أن الأعمال التي تدور في عالم الرسومات المتحركة تزداد قيمتها قرب النهاية ، أما إذا كانت مستمرة لفترة كبيرة فتكون قيمتها راكدة تقريبًا . فبعد سيطرة ديزني في الفترة الأخيرة علي فوكس ، وعلي الرغم من عدم وجود نوايا سلبية تجاه مسلسل عائلة سيمبسون لكن يبقي السؤال ماهو مصير مسلسل عائلة سيمبسون ؟

ويعتبر مسلسل عائلة سيمبسون مسلسل كرتوني كوميدي من إنتاج شركة فوكس ، يتناول قصة حياتية عن عائلة أمريكية مقيمة في مدينة تدعي ” سبرينغفيلد ” بميزاتها وسيئاتها ، وفي كل حلقة يتم معالجة مواضيع متنوعة تؤثر علي العائلة بطريقة كوميدية ، ويبدو مسلسل عائلة سيمبسون بالنسبة لمتابعيه مستمرًا إلي ما لا نهاية .

ونشرت مجلة Variety تقريرًا توضح فيه عدة أمور أهمها هو قرار ديزني المفاجئ بإنهاء مسلسل من أعرق المسلسلات الكرتونية وهو عائلة سيمبسون الذي وصل لموسمه الثلاثين مع وجود بند يتيح استمرار المسلسل إلي الموسم الثاني والثلاثين ، ويذكر أن شبكة قنوات Fox حصلت سابقًا علي حقوق مسلسل سيمبسون مقابل 750 مليون دولار ، والحملة الترويجية الأخيرة التي تمارسها ديزني تجعل من هذا الرقم صغيرًا بجانب العائدات القادمة ، وقالت مجلة Variety الآتي :

“عندما تمت صفقة الإتفاق على بث العمل في أوائل التسعينيات كانت حصرية وبنهاية مفتوحة ، مما يعني أن المسلسل مستمر في العرض على شاشة  Fox. وفي الحقيقة كانت هذه النوعية من الصفقات رائجة في تلك الأيام ، وكان الهدف منها توفير الأمن للمنتجين في زمن كانت خدمات بث الكابل فيه بالكاد موجودة . ولكن هذه الصفقة حالت دون قدرة شبكة Fox على استغلال المسلسل واستثمار قيمته كليًا” .

وبحسب تلك التقارير فستصبح ديزني قادرة بعد عام 2023م علي التفاوض لصفقة بث جديدة ، ومن المؤكد أن تكون قيمة العقد القادم تزيد كثيرًا عن 750 مليون دولار ، ويعود هذا إلي الشهرة الواسعة التي حققها المسلسل علي مدار السنوات الماضية ، وإلي ارتباط الكثيرين بعائلة سيمبسون وبشخصيات المسلسل في كل دول العالم .

ومع ارتفاع أجور الممثلين في الفترة الأخيرة والإنتاج الضخم للمسلسل سيتيح لديزني زيادة عدد الحلقات المحتمل إنتاجها ، ومن الممكن إضافة المسلسل إلي خدمة البث الجديدة لدي ديزني (Disney+) .

يهمك أيضًا : أقوي عشر أفلام منتظرة 2019

معلومات لاتعرفها عن مسلسل عائلة سيمبسون

  • الأرنب المحشو الذي تلعب به ماغي الصغيرة هو شخصية رئيسية من كتاب Matt Groening المصور ”Life in Hell“ .
  • Nancy Cartwright والتي أدت صوت ”بارت“ كان من المفترض أن تؤدي صوت ”ليسا“ .
  • كلمة هومر سيمبسون ”d’oh“ الشهيرة نجدها في النسخة الفرنسية بهيئة ”T’oh“ بينما تصبح ”Ouch“ في النسخة الإسبانية . في عام 2001 تم إدراج هذه الكلمة إلى قاموس أوكسفورد .
  • كانت هناك محاولة من بعض المترجمين العرب لتغيير بعض الحقائق ، فبدل البيرة التي كان يشربها ”هومر“ أرادوا أن يجعلوها ”مشروبا غازيا“ .
  • إسما الفضائيين Kang وKodo جاءا من فيلم الخيال العلمي ”Star Trek“ .
  • تم منع الطلاب في المدارس العمومية بأميركا من ارتداء قميص بارت الشهير ”I am Bart Simpson who the hell are you“ .
  • كل حلقة من البرنامج احتاجت علي الأقل من ستة إلى ثمانية أشهر حتي يتم تصميمها .
  • عدد من أسماء الشخصيات مستوحاة من منطقة Portland بولاية  Oregon. مسقط رأس المبتكر .
  • الاسم الأوسط لميلهاوس صديق بارت هو ”Mussolini“ .
  • لم يكن جورج بوش من معجبي البرنامج ، حيث صرح بأنه وراء المشاكل الإجتماعية في الولايات المتحدة إذ أن النساء الأمريكيات لا يجب أن يكن هكذا !

الوسوم
اظهر المزيد

Ahmed Asaad

مدون وباحث مصري. شغوف بنشر المحتوى العربي الحصري، طالب سنة ثالثة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock