صحة

جرثومة المعدة الحلزونية

تُعتبر جرثومة المعدة الحلزونية من البكتيريا التي تصيب الجهاز الهضمي وتسبب له الكثير من الأمراض لعل قرحة المعدة الأكثر شيوعًا من ضمن هذه الأمراض.

وتُعد جرثومة المعدة الحلزونية من أشهر أنواع البكتيريا لأنها تُصيب ما يقارب من الثلث من تعداد السكان في معظم البلدان وقد تزيد النسبة في بعض البلدان لتصل إلي حوالي نصف السكان.

ويقول الباحثون أن الطريقة الأكثر شيوعًا لإنتقال البكتيريا من شخص لآخر تكون عن طريق الفم ، ويؤكد المسؤولون عن منظمة الصحة العالمية أن جرثومة المعدة الحلزونية لها دور كبير في الأمراض السرطانية.

الأعراض الأكثر شيوعًا لجرثومة المعدة الحلزونية

يصعب علي المرء اكتشاف هذه الجرثومة في أطوارها البدائية وذلك لأنها لا تُعطي وجعًا مستمرًا ، وإنما يكون الألم الناتج متقطعًا وعلي فترات متباعدة من اليوم ومن ضمن تلك الأوقات منتصف الليل أو في الفترات التي يمتنع فيها الشخص عن الطعام لمدة من الزمن وبين وجبات الغذاء.

ويظهر الألم علي الشخص المُصاب عن طريق حرقة بسيطة في البطن تزول مباشرة بإمتلاء المعدة بالطعام ، ويُعتبر الانتفاج والغثيان وعدم الشعور بالجوع من ضمن الأعراض التي تُصاحب المُصاب ببكتيريا جرثومة المعدة الحلزونية.

وتكون الأطوار المُتقدمة من الإصابة بالجرثومة مؤلمة لحاملها وتُعد الأعراض المُصاحبة لقرحة المعدة والأثني عشر من أهم تلك الأعراض والمتمثلة في الآتي :-

تغير لون القيء ليشبه لون القهوة مع احتمالية نزول الدم أثناء التقيؤ.

ميل لون الغائط إلي اللون الداكن.

عدم الرغبة في تناول الطعام بصورة مستمرة.

الشعور بالإعياء والأرق بصورة دائمة.

تغير لون البشرة وشحوبها.

ضيق في التنفس.

ألم شديد في البطن يزيد بمرور الوقت.

الشعور بالحرقة في البطن مع الإسهال المتكرر.

يهمك أيضًا: طريقة علاج الإسهال.

كما ذكرنا في مقدمة المقال أن هذه الجرثومة لا تسبب ألمًا شديدًا في بدايتها حتي وإن كانت الإصابة المُحتملة لوجودها هي الإصابة بالسرطان ، يكون الألم بسيطًا أيضًا وعبارة عن حرقة في المعدة ولكن مع مرور الوقت يشعر المريض بالأعراض السرطانية مثل :-

انتفاخ ملحوظ في البطن.

شعور بالشبع وعدم الرغبة في تناول كميات كبيرة من الطعام.

فقدان الوزن بصورة سريعة.

التشخيص الصحيح لجرثومة المعدة الحلزونية

اختبارات التنفس: يقوم الطبيب بإعطاء دواء معين للمريض يحتوي علي مركب اليوريا الذي يُكسر بواسطة غاز ثاني أكسيد الكربون ، وتتم هذه الخطوة بواسطة إنزيم تُفرزه هذه البكتيريا فيقوم بتكسر اليوريا وبالتالي يسهل الكشف عن وجودها.

تحليل الدم: يسحب الطبيب من المريض عينة دم ثم يقوم بفحصها ويُحدد الإصابة بالبكتيريا من عدمها وذلك عن طريق وجود الأجسام المناعية المضادة لهذه البكتيريا والتي تُفرز بواسطة الجهاز المناعي للدفاع عن الجسم.

استخدام المنظار: يستخدم الطبيب المنظار من أجل الكشف المباشر عن وجود هذه البكتيريا في معدة المريض من عدمها.

الفحص السريري: يقوم الطبيب بفحص المريض عن طريق سماع الأصوات التي تُصدر من خلال البطن وتشخيص درجة الإصابة.

طريقة علاج جرثومة المعدة الحلزونية

تُعتبر الطرق المؤدية لعلاج هذه البكتيريا متناغمة إلي حد كبير فلا يمكن لنوع واحد من العلاج القضاء عليها ولكن يتم استخدام ثلاثة أنواع مختلفة من الأدوية.

النوع الأول يقوم بالقضاء علي البكتيريا مباشرة ، والنوع الثاني يقضي علي الإفرازات التي تُفرزها لمقاومة المضادات الحيوية وبالتالي القضاء علي الجهاز الدفاعي لديها ، والنوع الثالث يقوم بخفض الحموضة المعوية لتجنب قرحة المعدة.

يستغرق علاج معظم الأشخاص المصابين بهذه البكتيريا دورة واحدة من العلاج وهناك القليل من الأشخاص اللذين يحتاج شفاؤهم أكثر من دورة.

ملحوظة: يساعد الفحص الدوري عند الطبيب في سرعة كشف الأمراض ذات الأعراض المتأخرة في أطوارها البدائية ومن ثم القضاء عليها قبل تطورها وزيادة المشاكل الصحية الناتجة عنها.

الوسوم
اظهر المزيد

Ahmed Asaad

مدون وباحث مصري. شغوف بنشر المحتوى العربي الحصري، طالب سنة ثالثة

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock